كل ساعة مقال

سجل بريدك للحصول على مقالات تناسبك

علماء لا يجيدون اللغة الإنجليزية بشكل جيد يحصلون على قليل من المساعدة من المجلات العلمية، يكتشف الدراسة

توصل لمئات المنشورات إلى أن هناك جهودًا محدودة لاستيعاب العلماء الذين ليسوا ناطقين باللغة الإنجليزية كلغتهم الأم في المجلات العلمية.

مقدمة

أظهر لمئات المجلات في العلوم البيولوجية أن معظم المجلات تقدم دعمًا ضئيلًا للعلماء الذين لغتهم الأولى ليست الإنجليزية، وفقًا لتحليل1 لمئات العناوين في العلوم البيولوجية.

الجهود المحدودة لاستيعاب العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية

تشير حديثة إلى أن العلماء الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية بشكل جيد يواجهون في الحصول على المساعدة من المجلات العلمية. حيث تبين أن معظم المجلات تقدم دعمًا ضئيلًا للعلماء الذين لغتهم الأولى ليست الإنجليزية. وقد تم تحليل مئات المنشورات في مجال العلوم البيولوجية للوصول إلى هذه النتيجة. وتشير ال إلى أن هناك حاجة لزيادة الجهود لتوفير الدعم والمساعدة للعلماء الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية بشكل جيد، حيث يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على قدرتهم على نشر بحوثهم وال في المجتمع العلمي ي.

ال السلبي لعدم الاستيعاب اللغوي

يعد عدم توفير الدعم الكافي للعلماء الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية بشكل جيد تحديًا كبيرًا يواجهه العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية. فعدم القدرة على التواصل ونشر البحوث بشكل فعال باللغة الإنجليزية يمكن أن يؤثر سلبًا على فرصهم العلمية والمهنية. وبالتالي، يجب أن تتخذ المجلات العلمية إجراءات لتحسين الدعم المقدم للعلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية، مثل توفير خدمات الترجمة أو التحرير اللغوي، وتوفير الموارد التعليمية لتعزيز مهاراتهم في اللغة الإنجليزية.

الحاجة إلى زيادة و

تشير الدراسة إلى أن هناك حاجة ملحة لزيادة و حول قضية العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية. يجب أن يتعاون المجتمع العلمي والمؤسسات الأكاديمية لتوفير الدعم والموارد التعليمية للعلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية، بما في ذلك دورات تعليمية وورش عمل لتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية. يجب أن يتم توفير هذه الدورات والورش بشكل منتظم وبأسعار معقولة، ويجب أن تكون متاحة لجميع العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية.

في الترجمة والتحرير اللغوي

يجب أن تستثمر المجلات العلمية في خدمات الترجمة والتحرير اللغوي لتسهيل نشر البحوث للعلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية. يمكن أن تقدم هذه الخدمات دعمًا قويًا للعلماء في كتابة وتحرير المقالات العلمية باللغة الإنجليزية، وبالتالي تساعدهم على الاندماج في المجتمع العلمي العالمي وزيادة فرص نشر بحوثهم و مع الباحثين الآخرين.

الخلاصة

تشير الدراسة إلى أن هناك حاجة ملحة لزيادة الجهود لدعم العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية في المجلات العلمية. يجب أن تتخذ المجلات إجراءات لتحسين الدعم المقدم لهؤلاء العلماء، بما في ذلك توفير خدمات الترجمة والتحرير اللغوي، وتوفير الموارد التعليمية لتعزيز مهاراتهم في اللغة الإنجليزية. يجب أن يعمل المجتمع العلمي والمؤسسات الأكاديمية على زيادة الوعي والتدريب حول قضية العلماء غير الناطقين باللغة الإنجليزية، ويجب أن يستثمر المجلات في خدمات الترجمة والتحرير اللغوي لتسهيل نشر البحوث وتعزيز العلمي العالمي.

Source: https://www.nature.com/articles/d41586-023-02529-1


Posted

in

by

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *